Author archives: Zaher Kammoun

  • La céramique de Qallaline

  • Par Zaher Kammoun Cette céramique désigne une céramique tunisoise de l’époque moderne (produite entre les XVIIème et XIXème siècles). Qallaline est le pluriel de Qallal qui est le potier ou le céramiste. Les ateliers de ce type de céramique existaient à Tu[...]
  • Siliana et ses environs

  • Par Zaher Kammoun Le gouvernorat de Siliana, crée en 1974, est situé au nord-ouest de la Tunisie. C’est le gouvernorat le plus petit avec une superficie de 4642 km². Il est entouré de 7 gouvernorats : Béja, Jendouba, Kef, Zaghouan, Kairouan, Kasserine et Si[...]
  • Les vertébrés fossiles du Sud tunisien

  • Par Zaher Kammoun Tout d’abord, j’adresse mes remerciements aux chercheurs de l’Office National des Mines (ONM) qui veillent à la protection et la mise en valeur du patrimoine paléontologique depuis la fin des années 1990 et les responsables du musée de la [...]
  • الشيخ عبد الرحمان الطباع

  • لزاهر كمون كانت كنيته أبا زيد و كان عالما و فقيها و من الذين سلموا من اعتداءات النورمان الذين احتلوا صفاقس سنة 543 ه (1148). كان له مسجد في نهج مكة قائم إلى اليوم توفي الشيخ سنة 570ه (1174-1175)  و دفن جوار الشيخ أبي الحسن اللخمي و عثر على شاهد قبره و [...]
  • مقبرة الجلاز

  • لزاهر كمون تعتبر مقبرة الجلاز أو الزلاج من أقدم و أهم مقابر الجمهورية التونسية و تنسب إلى الشيخ أبي عبد الله محمد بن عمر بن تاج الدين الزلاج الذي توفي سنة 1205. تقع المقبرة في المدخل الجنوبي تونس العاصمة خصصت هذه المقبرة منذ القديم لدفن أفراد كبار ال[...]
  • زاوية سيدي بو مجاد بصفاقس

  • لزاهر كمون توجد هذه الزاوية بالمدينة العتيقة بصفاقس و بالتحديد في نهج حنون عدد 13 و هي نسبة لعلي بو مجاد المهذبي. تفتح الزاوية للشمال و هي عالية بالنسبة للنهج. يوجد فوق باب الزاوية نقيشة غطتها لوحة لجمعية المحافظة على القران الكريم و الأخلاق الكريمة  و التي [...]
  • القصر السعيد

  • لزاهر كمون يقع القصر السعيد في مدينة تونس غير بعيد عن قصر باردو و يعتبر مقر الإقامة الملكية الثانية للعائلة الحسينية. بنيت نواته الأولى منذ الفترة المرادية و عرف بسانية البرطال كان على ملك الوزير  إسماعيل السني ثم انتقلت ملكيته إلى محمد الصادق باي سنة 186[...]
  • مشطية جبنيانة

  • لزاهر كمون اشتهرت مدينة جبنيانة منذ القديم بصناعة النسيج وخاصة المنسوجات التقليدية مثل المرقوم والمشطية وهي غطاء نساء سميك ولحاف يغطي الرأس وينسدل حتى أسفل الكعبين تتميز المشطية خاصة بخلفية حمراء تتخللها اشكال ورموز بيضاء وسوداء او خلفية بيضاء تزينها اشكا[...]