الأندلسيون في مدينة صفاقس

لزاهر كمون

عرفت البلاد التونسية موجات من الهجرات القسرية للأندلسيين و المورسكيين بعد اضطهادهم على يد الحكام المسيحيين و أهم هذه الهجرات حدثت في العهد الحفصي و العهد العثماني و بالتحديد في عهد عثمان داي بداية من سنة 1609

استوطن المورسكيون خاصة شمال البلاد التونسية فقاموا ببناء المدن و ساهموا في استصلاح الأراضي فبرزت مدن جديدة و تطورت مدن أخرى مثل تستور و مجاز الباب و زغوان و سليمان و قلعة الاندلس و قرمبالية

Testour تستور

مدينة تستور

جلب الأندلسيون معهم تقنياتهم في الفلاحة و البناء و الصناعة و فنونهم و أكلاتهم و لغتهم و ساهموا في إثراء تراث البلاد التونسية.

تحدث المختصون عن الأندلسيين في شمال تونس لكن هل وصلوا إلى جنوبها؟ هل عرفت مدينة صفاقس قدوما للأندلسيين؟

الأندلسيون في صفاقس

بعد بحث طويل و جدت عديد الأدلة التي  تثبت وصول الأندلسيين الى مدينة صفاقس و عيشهم بها و من بينها

اشار السيد لاثام الى وجود وثيقة تحمل اسم نوبدة تتحدث عن مدن نفطة و قابس و سوسة و صفاقس كاماكن اختارها مهاجرو غرناطة للعيش بها

أسماء العائلات

 ذكر الأستاذ عبد الواحد المكني عديد أسماء العائلات الصفاقسية من أصل أندلسي و هي عائلات المنيف و الشرفي و النيفر و قبادو و الأندلسي  كما أن  عائلة الكشو حسب موقع تاريخ صفاقس هي أيضا من الأندلس و بالتحديد من اشبيلية و يفترض ان تكون عائلة (الشرباجي) الصرباجي من الانلدس أيضا

عائلة الشرفي تعود إلى قرية الشرف  قرب اشبيلية وقد عرفت بعلمائها مثل علي ابن أحمد بن محمد الشرفي الذي وضع أطلس سواحل البحر المتوسط في القرن 16 ووضع ولده أحمد الشرفي خريطة للعالم سنة 1601 كما اشتهر أل الشرفي بالإفتاء و علوم الدين  و القضاء منذ القرن 18

من خرائط علي الشرفي

من خرائط علي الشرفي

عائلة النيفر هي عائلة مورسكية من بنيفر على بعد 80 كم جنوب وشقة بالأندلس, حلت بصفاقس ثم انتقلت إلى تونس في أواخر الدولة المرادية. من مشاهير عائلة النيفر في تونس العلامة محمد الشاذلي النيفر و حمادي النيفر مدير الرشيدية و عبد المجيد النيفر رئيس تحرير مجلة الإذاعة في السبعينات. كما أن عائلة النيفر تعتبر إلى اليوم من أكبر العائلات في صفاقس

عائلة قبادو:هي عائلة أندلسية من مدينة كيفادو استقرت بصفاقس ثم انتقل بعض أفرادها إلى تونس. من أشهر أعلامها محمود قابادو المدرّس بالمدرسة الحربية بباردو و الذي عاش أجداده بمدينة صفاقس

محمود قابادو

محمود قابادو

عائلة الفندري: يعتبر احمد القيسي الفندري من اشهر الاندلسيين في اللغة و النحو و يظن سليمان مصطفى زبيس ان عائلة الفندري في صفاقس من سلالته

عائلة شطورو: مثل عائلة شطورة اصلها من جهة ريو دال ساقورا جنوب اليكانت

المعمار

تتميز معالم المدينة العتيقة بصفاقس بعديد التأثيرات منها المحلية و منها التركية و خاصة الأندلسية  و تظهر من خلال الزخارف و طريقة البناء فالجليز و المربعات  الخزفية و الجبس المنقوش و اللوح المدهون أصله أندلسي كما اعتمد المزوقون على أشكال و زخارف أندلسية و من أجمل المنازل المبنية على الطراز الاندلسي في مدينة صفاقس دار الدريبة أو دار الجلولي

Dar Jellouli دار الجلولي

دار الجلولي

كان حكام صفاقس يعتمدون في البناء خاصة على بنائين من عائلة واحدة و هي العائلة الأندلسية المنيف فظهر منها المعلمون و أمناء البناء. و حسب الدكتور علي الزواري فان اغلب المعالم بالمدينة العتيقة بصفاقس رممها أل المنيف منذ القرن 17 و من بينها الجامع الكبير و الأبواب و الدليل واضح من خلال الشواهد

الصناعة

جلب الأندلسيون عديد الصناعات التي ازدهرت في تونس و خاصة صناعة الشاشية. لم تذكر الكتب وجود سوق للشواشين في صفاقس كما هو موجود في تونس و القيروان لكن الدكتور علي الزواري بين من خلال الوثائق وجود سوق للشواشين في المدينة العتيقة بصفاقس و يسمى أيضا سوق الشاشية و هذا السوق يقع متعامدا مع سوق الربع و يسمى أيضا سوق المارستان أو سوق الربع الواسع أو سوق الحناطين أو سوق العطارين

Souk Rbaa

سوق الشواشين أو الربع الواسع

عرف الأندلسيون بتقطير الزهر و الورد و العطرشاء و النسرين و قد اشتهرت مدينة صفاقس بهذه الصناعة فهل جلبها لها الأندلسيون؟

الفلاحة

جلب الأندلسيون معهم تقنيات جديدة في الفلاحة كما حملوا أنواعا جديدة من الغراسات من بينها التين الشوكي و تشتهر جهة صفاقس بطوابي الهندي التي تفصل بين الأجنة و التي يمكن أن يكون قد جلبها الأندلسيون. كما حمل الأندلسيون معهم  المشمش و التوت الأبيض و القوارص و الطماطم و الفلفل و البطاطا و التفاح الأندلسي

طوابي الهندي

طوابي الهندي

الأكل

لا يوجد بصفاقس أكلات أندلسية كثيرة مثل الشمال و لكن يمكن الإشارة إلى وجود الخبز الكبير الذي يأكله الصفاقسيون في العيد الكبير و العيد الصغير و يقول الدكتور علي الزواري أن أصله من الأندلس. جلب الأندلسيون خبزا كبيرا ليحملوا فيه مصوغهم و نقودهم سرا عند هجرتهم و هربهم من الحكام المضطهدين

حمل الأندلسيون معهم عديد الأنواع من الحلويات من بينها كعك الورقة و القيزاطة و الملبس و الإسفنج و التي نجدها في المدن الأندلسية التونسية مثل زغوان و تستور و لكن نجد هذه الحلويات أيضا في صفاقس. فهل جلبها الأندلسيون إلى هذه المدينة؟

الملبس

الملبس

كما جلب الأندلسيون معهم المرقاز و المعروف في صفاقس

اللباس

للباس الصفاقسي عديد الجذور منها المحلية و التركية و كذلك الأندلسية فلباس المرأة المتكون من جبة و سروال و الكوفية و قع ذكره في الأندلس و الجبة تسمى جوبة كما أن عديد أنواع  المصوغ المستعمل في صفاقس أصله أندلسي

الجبة ذات اللونين ينحدر أصلها من غرناطة

جبة أنصاف

جبة أنصاف

 تلبس المرأة الصفاقسية الشبرلة و هي نوع من الأحذية الاندلسية المنبسطة  المصنوعة من جلد الماعز و ذات اللون الاسود

الكلمات

يستعمل الصفاقسيون عديد الكلمات الاسبانية في حديثهم و التي يمكن أن تكون قد أتت مع الأندلسيين أو مع الجالية الاسبانية التي سكنت صفاقس (المعروف أن عديد الجاليات سكنت صفاقس من بينها الجالية المالطية و اليونانية و الفرنسية و الايطالية و غيرها) و من بين هذه الكلمات كلمة قيزاطا و هي نوع من الحلويات و بلانكو بمعنى أبيض و نيقرو بمعنى اسود

قيزاطا= quesada

نهج الأندلس؟

يوجد في المدينة العتيفة بصفاقس نهج يؤدي إلى باب الديوان يسمى نهج الأندلس و حسب المصادر فان تسمية هذا النهج يعود إلى القرن 18 أو أكثر فهل يدل ذلك على وجود نهج سكنته جالية أندلسية في صفاقس على غرار نهج الأندلس في مدينة تونس؟

المصادر

الحياة العائلية بجهة صفاقس بين 1875 و 1930 لعبد الواحد المكني

سور مدينة صفاقس بين الماضي و الحاضر للدكتور علي الزواري

Sfax aux XVIII ème et XIXème siècles, chronique d’une ville méditerranéenne : Ali Zouari

المدونة المورسكية التونسية لأحمد الحمروني

الهجرات الأندلسية إلى البلاد التونسية لأحمد الحمروني

كيف أصبح التونسيون تونسيين للهادي التيمومي

التقاليد و العادات التونسية لعثمان الكعاك

Apports des morsiques andalous en matière d’agriculture en Tunisie Slimane Mustapha Zbiss

المامة عن تاريخ دولة الموحدين بين افريقيا و الاندلس سليمان مصطفى زبيس

اندلسيات زبيس جمع و تحقيق احمد الحمروني

Les costumes traditionnels féminins de Tunisie de Ali Zouari et al.

ساعة تستور الاندلسية… تدور عبد الحليم الكوندي

الأصل و الفصل في تاريخ عائلات صفاقس لعبد الواحد المكني

Parures traditionnelles des tunisiennes comparées à celles des femmes de ‘l’islam espagnol, Clémence Sugier

Les éléments structuraux andalous dans la genèse de la géographie culturelle de la Tunisie, Hans-Joachim Kress, Fulda

مقارنة بين الحلي التقليدية للتونسيات و حلي النساء باسبانيا المسلمة كلومنص سوجيي

Leave a reply

Your email address will not be published.