جامع يوسف داي

لمحمد زاهر كمون

أصبحت تونس ولاية عثمانية منذ القرن السادس عشر و بالتحديد منذ سنة 1574 و منذ قدوم الأتراك عاد المذهب  الحنفي بقوة و اصبح المذهب الرسمي للدولة مع المذهب المالكي فتم تحويل عديد الجوامع إلى المذهب الحنفي لاستقبال الوافدين الجدد مثل جامع القصر و جامع القصبة كما بنوا عديد الجوامع الأخرى طوال فترة الحكم العثماني لتونس و من بين هذه جوامع جامع حمودة باشا والجامع الجديد الذي بناه مؤسس الدولة الحسينية الحسين بن علي و جامع يوسف صاحب الطابع إلا أن جامع يوسف داي يعتبر هو أول الجوامع العثمانية المبنية بتونس

بني هذا الجامع سنة 1612  (أو من 13 نوفمبر 1614 إلى 14 أكتوبر 1615 حسب اختلاف المصدر) و قد عرف في البداية بجامع البشامقية. لم تدم مدة البناء أكثر من 11 شهر حسب النقيشة الموجودة بالجامع و التي أظهرت أيضا مهندس الجامع و هو ابن غالب الأندلسي الذي بنى أيضا مدرسة مقام سيدي الصاحب بالقيروان كما كان له أعمال في جامع الزيتونة