رباط المنستير

المصدر: وكالة إحياء التراث و التنمية الثقافية

مثال الرباط

مثال الرباط

يقع رباط المنستير داخل قصبة حصينة تشرف على كامل البطحاء الفسيحة. وهذا الرباط الذي أسسه هرثمة بن أعين سنة 796م  تم إدماجه, من القرن التاسع إلى القرن الحادي عشر ضمن تحصينات تتميز بمزيد من القوة و الاستحكام. و لم تغير الترميمات و الإصلاحات التي أدخلت عليه فيما بعد شيئا هاما من مظهره الإجمالي

Ribat Monastir رباط المنستير

Ribat Monastir رباط المنستير

ينفتح مدخل الرباط من أسفل برج مضلع ثم ينفذ عبر ممر منعطف, توجد على جانبه عدة قاعات حراسة, وحتى الصحن حيث يقوم في الزاوية الجنوبية الشرقية برج الناظور وهو منارة عالية مستديرة الشكل خاصة بترصد الأعداء. ويمكن الصعود في مدرج حلزوني الشكل، به حوالي مائة درجة، للوصول إلى برج المراقبة الذي كان يتمّ منه تبادل الإشارات الضوئية، في الليل، مع أبراج الرباطات المجاورة مثل رباط سوسة، التمتّع بمشهد رائع على مدينة المنستير وشاطئها. يمكن للزائر من أعلى الناظور أن يشاهد كامل مدينة المنستير و يتمتع بزرقة البحر

Ribat Monastir رباط المنستير

المدخل

كان الرباط يستعمل كحصن للمراقبة و الدفاع عن سواحل افريقية من قبل المرابطين لذلك توجد به حجرات صغيرة مخصّصة لهؤلاء المجاهدين المتعبّدين الذين كانوا يضطلعون بوظائفهم العسكريّة ويعكفون في نفس الوقت على الصلاة والتأمل

Ribat Monastir رباط المنستير

الناظور

يوجد بالرباط متحف خاص بالفن الإسلامي داخل المصلى القديم و يمكن للزائر أن يشاهد مخطوطات منمنمة و منسوجات قبطية و أوعية زجاجية من العهد الفاطمي و أوان خزفية عباسية  و حفصية و عثمانية و أندلسية و قطع نقدية فضية و ذهبية تعود لعديد الفترات كما يحتوي المتحف على إسطرلاب عربي صنع بقرطبة سنة 927م

Leave a reply

Your email address will not be published.