زاوية سيدي محرز بن خلف

لمحمد زاهر كمون 

سيدي محرز

ولد محرز بن خلف في أريانة ثم انتقل إلى العيش في تونس في منزل اشتراه. عاش وليّنا في القرن الرابع هجري- العاشر ميلادي, كان ورعا و مشهورا بكرمه حتى انه سمي بسلطان المدينة

تميز الولي بمقاومته للمد الشيعي الذي كان المذهب الرسمي للدولة الفاطمية و كان محبوبا من اليهود بعد أن ساهم مساهمة كبيرة في إدخالهم داخل أسوار مدينة تونس و بناء الحارة

Sidi Mehrez سيدي محرز

Sidi Mehrez سيدي محرز

يواصل سكان تونس وغيرهم زيارة زاوية سيدي محرز لتقديم الابتهالات و الهدايا و طلب تحقيق الأماني و هو ما يشمل أيضا اليهود

الزاوية

تقع الزاوية في النهج الذي يحمل اسم الولي و كانت في الأصل منزله الذي اشتراه و عاش فيه و توفي فيه. يتميز المبنى بوجود عديد الغرف إلا أن الغرفة الرئيسية هي غرفة الدفن وهي قاعة  جنائزية كبيرة تغطيها قبة بيضاوية الشكل ومزخرفة بالجبس المنقوش. يغطي الجدران الخزف الملون في الأسفل و إفريز من الجبس المنقوش في الأعلى

Sidi Mehrez سيدي محرز

Sidi Mehrez سيدي محرز

تحوي الزاوية أضرحة سيدي محرز بن خلف وللا خديجة ابنته و سيدي الشريف حلاق الولي و سيدي خلف والد سيدي محرز

يقيم رواد الطريقة الشاذلية المناسك الأسبوعية في هذه الزاوية أيام الأربعاء صباحا ما عدا أثناء شهر رمضان

العنوان : 87 نهج سيدي محرز

Leave a reply

Your email address will not be published.