مدارس مدينة تونس

لزاهر كمون

تتميز مدينة تونس بوجود العديد من المدارس التي بنيت في فترات مختلفة وقد لعبت دورا مهما طوال مئات السنين فكانت مركزا لتعليم و ايواء الطلبة من المذهبين المالكي و الحنفي

المدرسة الشماعية

Madressa Chamaia المدرسة الشماعية

تعتبر المدرسة الشماعية أو مدرسة الشماعين أقدم مدرسة في الغرب الاسلامي و تعود الى العهد الحفصي حيث أمر ببنائها أبو زكريا يحيى الأول سنة 1274 في حين تتحدث بعض المصادر عن سنة 1237

سميت المدرسة بهذا الاسم لوجودها بسوق الشماعية حيث يعمل الحرفيون لصنع الشمع من شهد العسل. وكان من أشهر مدرسيها أبو القاسم بن البراء و أبو القاسم ابن زيتون و من أشهر تلاميذها ابن خلدون

Madressa Chamaia المدرسة الشماعية

المدرسة الشماعية

في العهد العثماني قام أبو الغيث القشاش و أحمد خوجة بترميمها وأصبحت خاصة بتلاميذ المذهب الحنفي

تعتبر المدرسة الشماعية معلما مرتبا منذ 19 اكتوبر1992 و أصبحت مركزا للتكوين المهني لتعليم حرف الصناعة التقليدية بعد الاستقلال

الوصف

يقع الدخول للمدرسة بعد الصعود 9 درجات من الحجارة. تتكون في الداخل من صحن تحيط به أروقة من الجهات الاربعة ويوجد في  الرواقين الشمالي الشرقي والجنوبي الغربي إيوانان محاطان بغرف الطلبة وهما ذو طابع شرقي. يمكن الصعود من خلال درج الى الطابق العلوي حيث يوجد مسجد كما يوجد مسجد اخر في الطابق السفلي

تعتبر زخرفة المدرسة  بالبساطة، وقد وقع الاقتصار فيها على تلبيس الأرضية والجدران بحجر الكذال

مدرسة النخلة

بنيت مدرسة النخلة في العهد العثماني و تعتبر أقرب المدارس من جامع الزيتونة. وقد أخذت اسمها من النخلة التي توجد في صحنها. وكانت تعتبر مكانا لتعليم و اقامة طلبة جامع الزيتونة

مدرسة النخلة Madressa Nakhla

مدرسة النخلة

بنيت المدرسة فوق فندق قديم سنة 1714 وقد بناها الحسين بن علي مؤسس الدولة الحسينية  الذي أسس ايضا المدرسة الحسينية الصغرى و مدرسة الجامع الجديد

تم ترميم المدرسة سنة 1979 و تعتبر معلما مرتبا منذ 19 اكتوبر 1992 و هي تحتضن اليوم مقر الجمعية القرآنية الجهوية بتونس

الوصف

تتكون المدرسة من ساحة يحيط بها أروقة من الجهات الاربعة بعقود منكسرة و أعمدة و تيجان تركية و تحوي مسجدا و 14 غرفة و ميضة

Madressa Nakhla

Madressa Nakhla مدرسة النخلة

المدرسة الباشية

بنيت المدرسة الباشية في العهد العثماني و تجاور جامع الزيتونة. يقابل المدرسة حمام القشاشين

تأسست المدرسة سنة 1752 في عهد علي باشا و خصصت لطلبة المذهب الحنفي. و قد لعبت دورا تعليميا هاما كما كانت مبيتا لطلبة جامع الزيتونة

وقع ترميم المدرسة في الثمانينات و أصبحت المدرسة الباشية معلما مرتبا منذ 13 مارس 1912 وتأوي اليوم مركزا للتكوين المهني

Madressa Béchia المدرسة الباشية

المدرسة الباشية

الوصف

تتكون المدرسة من ساحة تحيط بها أروقة من ثلاث جهات تفتح عليه 13 غرفة للطلبة و يوجد من الجهة الرابعة مسجد و مكتبة . كما ألحق بالمدرسة سبيل للعموم

Madressa Bachia

Madressa Béchia المدرسة الباشية

المدرسة السليمانية

بنيت المدرسة السليمانية في العهد العثماني و تقع قرب جامع الزيتونة وقد أسسها علي باشا سنة 1754 و سميت بالسليمانية تخليدا لذكرى ابنه سليمان الذي قتل مسموما من قبل أخيه

قامت الدولة بترميمها في الثمانينات و أصبحت اليوم دارا للجمعيات الطبية

Madressa Slimania المدرسة السليمانية

المدرسة السليمانية

الوصف

تتكون المدرسة من ساحة مربعة يحيط بها اروقة من الجهات الاربعة. وترتكز الأروقة على أعمدة حجرية تعلوها عقود متجاوزة. يوجد في الجهات الثلاث 18 غرفة و في الجهة الرابعة مسجد

Madressa Slimenia

Madressa Slimania المدرسة السليمانية

المدرسة المرادية

بنيت المدرسة المرادية أو مدرسة التوبة في العهد المرادي و تقع في سوق القماش ليس بعيدا عن جامع الزيتونة

أسسها مراد باي الثاني فوق أنقاض قشلة للجيش الانكشاري سنة 1673. وأصبحت خاصة بطلبة المذهب المالكي

لعبت المدرسة دورين اساسيين و هما الدور التعليمي و دور المبيت للطلبة. وتم ترميمها في الثمانينات و أصبحت اليوم مركزا للتكوين المهني

Madressa Mouradia المدرسة المرادية

المدرسة المرادية

الوصف

تتكون المدرسة من طابقين و مساحتها حوالي 460 م2. يحيط بباب المعلم إطار مضاعف، الأول يتكون من حجارة الكذال وهي نفس المادة التي استعملت لتبليط السقيفة و